لمبرجيني، تلك السيارات الإيطالية العريقة والأنيقة التي تمثل حلم كل سائقي السيارات من جميع أنحاء العالم، سواء كانوا من سائقي السيارات الرياضية أو حتى من الناس العاديين، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على السمعة الحسنة التي تتمتع بها طرازات سيارة لمبرجيني المختلفة، والتي توالت عملية إنتاجها منذ تأسيس الشركة في العام 1963م وحتى الوقت الحاضر، فالإعجاب الكبير الذي لاقته هذه الأسطورة من الناس دفع بمنتجيها للبحث الدائم عن أفضل الوسائل لتحسين وتجديد الأجزاء المكونة لها لتقديم أفضل أداء على الإطلاق، الأمر الذي ساهم بالتالي على زيادة الرغبة بقيادة واحدة منها على أقل تقدير، وتحقيقاً لهذه الغاية عملت العديد من شركات التأجير في دبي على تقديم خدمة تأجير سيارات لمبرجيني، وهنا سنستعرض بعض أشهر موديلات لمبرجيني والتي لاقت شهرة واسعة كما يلي:

 

  • لمبرجيني اوروس

إذا اخترت سيارة اوروس من موديلات لمبرجيني فيجب ان تعلم أنك قد اخترت واحدة من أسرع سيارات الدفع الرباعي التي تم إنتاجها، وتتميز هذه السيارة باتباع الخطوط الأساسية المعتمدة في تصاميم لمبرجيني إلا أنها تشتمل على إضافات تجعلها مناسبة كسيارة رياضية وكسيارة عائلية ملائمة للقيادة على أي طريق كان، ومن ذلك اشتمالها على مقاعد مريحة جداً لتتسع لخمسة أشخاص، أما بالنسبة لمحركها فقد تم تزويد لمبرجيني أوروس بمحرك ذو 8 أسطوانات قادر على توليد قوة 641 حصان، بالإضافة لارتباطه بصندوق تروس أوتوماتيكي ذو 8 سرعات.

 

 

  • لمبرجيني افنتادور

عند النظر لسيارة لمبرجيني أفنتادور سيلاحظ على الفور التشابه بين تصميمها وتصميم المركبات الفضائية، ولا يقف ذلك عند التصميم الخارجي فقط وإنما يمكن الشعور بهذا التشابه عند النظر بداخلها؛ وذلك بسبب ما تشتمل عليه من تقنيات حديثة متعلقة بالشاشة وأزرار التحكم وفرش فاخر، أما بالنسبة لمحرك أفنتادور فهو مكون من 12 أسطوانة بسعة 6.5 لتر يستطيع توليد قوة تصل حتى 700 حصان، وهو متصل بصندوق تروس أوتوماتيكي ذو 7 سرعات، وبفضل ذلك فإن السيارة قادرة على بلوغ سرعة قصوى مقدارها 350 كم/ساعة.

 

 

  • لمبرجيني هوراكان

أُختير اسم هوراكان لهذه السيارة من لمبرجيني للإشارة إلى قوتها؛ حيث أن هوراكان هو اسم لثور إسباني كان شهيراً في أواخر القرن التاسع عشر بأنه لا يُهزم، وتحقيقاً لهذا الهدف فقد تم تزويد السيارة بكافة المزايا الكفيلة بزيادة مستوى قوتها مقارنة بنظيراتها، فتم الاهتمام بكل جزء بتصميمها الخارجي وجعله بشكل يحقق الغاية المطلوبة، بالإضافة للاهتمام بتصميم حجرتها؛ فجعلت واسعة وذات مجال رؤية جيد، كما تم تزويدها بمقاعد مريحة ومناسبة للرحلات الطويلة، وذلك دوناً عن أحدث التقنيات التي قد تهم سائق السيارة، وبالنسبة لمحركها فهو مكون من 10 أسطوانات بسعة 5.2 لتر قادر على توليد قوة تبلغ 610 حصان، وهذا المحرك مرتبط بصندوق تروس (جير) ذو سبع سرعات.